• open panel
  • Decrease
  • Increase

الصلع الذكوري الوراثي

Androgenetic Alopecia

فقدان الشعر الذكوري هو الأكثر إنتشاراً بين الرجال والنساء على السواء. ويطلق عليه أيضاً الصلع  الأندروجيني. .

مقياس نوروود/هاميلتون

مقياس نوروود/هاميلتون

(أندرو: بادئة للتذكير باللاتينية).

أثر الصلع الذكوري على الإنسان على مر التاريخ كما نستخلص من الوثائق التاريخية القديمة. وتطرح نظرية التطور البشري أن تاريخ فقدان الشعر الذكوري أقدم من سلالة الإنسان نفسه، حيث أن المخلوقات البدائية القريبة في التكوين من الإنسان مثل الغوريللا والأورانغوتان تتعرض أيضاً إلى هذا النوع من فقدان الشعر.

وقد لاحظ علماء قدماء الإغريق أن فقدان الشعر يبدأ فقط بعد سن المراهقة. وقد اكتشفوا أيضاً أن تساقط الشعر يمكن الحد منه عن طريق الخصي قبل سن المراهقة، وأنه ليس من الممكن إيقافه بعد هذه المرحلة من العمر. ويرجع السبب إلى أن بصيلات الشعر تصبح معرضة للهرمون الذكوري ويكون محتوماً عليها أن تصبح حساسة للهرمون وبعد هذا الوقت لا يمكن إيقاف فقدان الشعر.

ظل الإعتقاد السائد لمدة طويلة بأن فقدان الشعر الذكوري هو مرض عضوي موروث مرتبط بالتطور الجنسي. ومع ذلك فإن هذا الإعتقاد الصادر عما كان يسمى بالطب الحديث كان يتعارض مع نتائج الأبحاث التي أجريت قبل ذلك بواسطة علماء الإغريق القدماء والذين كانوا يؤمنون بأن أي شخص يتعدى سن المراهقة معرض لفقدان الشعر ويصبح أصلعاً بغض النظر عن التاريخ العائلي في هذا الصدد. ولكن اليوم وبمساعدة التقدم العلمي في مجال الجينات الوراثية والكيمياء المتعلقة بالهرمونات الأندروجينية، فنحن نعرف جيداً أن الأساس المرضي لتساقط الشعر الذكوري ينتج عن أثر الهرمون الذكوري على أشخاص قابلين للتصلع جينياً.

مقياس لودفيغ

مقياس لودفيغ

وبالرغم من أن إسمه “فقدان الشعر الذكوري” فهو أيضاً يصيب النساء ويعتبر من أكثر أنواع فقدان الشعر المنتشرة بين النساء.

يصنف نمط الصلع الذكوري باستخدام إثنين من المقاييس التي تساعد في قياس درجة تساقط الشعر وتحديد نسقه.

هذين المقياسين هما:

1. مقياس نوروود/هاميلتون Norwood/Hamilton

2. مقياس لودفيغ Ludwig للنساء في الأساس.

 اليوم، نحن نعلم أن كل 1,8 من 3 رجال يتأثرون بفقدان الشعر الذكوري الوراثي في مرحلة من مراحل حياتهم. هذا يمثل أكثر من نصف سكان العالم من الذكور.

بالطبع يختلف شكل ودرجة التساقط من شخص إلى آخر.

الحلول لمواجهة آثار الصلع

الطب الحديث يقدم حلين مختلفين لمساعدة الرجال والنساء الراغبين في علاج تساقط الشعر:

الحلول الطبية

الحلول الطبية – تعتمد على العلاجات الطبية الموضعية أو المنتظمة التي تهدف لإبطاء أو وقف فقدان الشعر (أنظر صفحة العلاجات الطبية). هذه العلاجات تعمل فقط على الشعر الذي لايزال موجوداً.

الحلول الجراحية

الحلول الجراحية – تساعد على إعادة بناء شعر جديد باستخدام شعر صحي بالاعتماد على مبدأ الشعر الذاتي.

أخبار هيرميد

Tous droits réservés © 2013 Hairmed.